“إنفوتايمز” تختتم هاكاثون “بيانات لأجل المرأة” بأربع قصص صحفية مدفوعة بالبيانات

1 min read

اختتمت شركة “إنفوتايمز”، الثلاثاء، فعاليات هاكاثون “بيانات لأجل المرأة”، بعد أن امتدت ٤ أيام، بدأت السبت ٢٨ أكتوبر حتى الـ٣١ من الشهر ذاته.

وكان المشاركون قد تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات، تتناول كل واحدة من المجموعات موضوعا بعينه يمس المرأة بشكل خاص، مستندين إلى البيانات والرسوم البيانية والمخططات لعرض هذه البيانات.

تنوعت القضايا التي تم تناولها، فكان من بينها تمثيل المرأة في البرلمان والشكل الذي اتخذه ذلك التمثيل، والتحرش الجنسي في الدوائر القريبة مثل العائلة وزملاء العمل وغيرهم ممن تربطهم صلات بالمعتدى عليهن، والعدالة الوظيفية بين الذكور والإناث في القطاع الحكومي، وأخيرًا أكثر التساؤلات ومواضع الاستشارات الطبية المتداولة بين النساء.

اقتصر نطاق التناول على جمهورية مصر العربية فقط، فيما اختلف النطاق الزمني وفقًا لكل مشروع والبيانات المتاحة التي تسمح بتناوله، وقد استعان المشاركون بمصادر بيانات متنوعة، إذ اعتمد البعض على مصادر حكومية، فيما اعتمد آخرون على بيانات تتيحها منظمات مجتمع مدني، بينما استعان فريق ثالث بالصحف والمواقع الإلكترونية.

تخللت فترات العمل جلسات تعريفية ببعض الأساسيات التي من الممكن أن يكون بحاجة إليها كل من يتطلع إلى العمل في صحافة البيانات، إذ تم تقديم جلسات تعريفية عن كيفية التحقق من صحة البيانات، وأخلاقيات العمل الصحفي، وضوابط نشر البيانات، وتنظيف البيانات باستخدام إكسل، واستخدام Tableau في تمثيل البيانات.

كذلك، فقد شارك جيس داتون، سفير كندا في القاهرة، بحضور الجلسة الافتتاحية للهاكاثون، ود. نجلاء رزق، مؤسسة ومدیرة مركز الوصول إلى المعرفة من أجل التنمیة بالجامعة الأمریكیة بالقاهرة، ود. رائد شریف، كبیر مسئولي البرامج بمركز بحوث التنمیة الدولیة.

يُشار إلى الهاكاثون بدعم من السفارة الكندیة بالقاهرة، وبالتعاون مع الجامعة الأمریكیة بالقاهرة، ومركز بحوث التنمیة الدولیة، ومركز الوصول إلى المعرفة من أجل التنمیة، وجریدة المصري الیوم.