اعرض بياناتك على شكل خريطة تفاعلية دون حاجة إلى مبرمج أو إلى خبرة في التكويد

1 min read

هل تتشوق دائمًا للاطلاع على الموضوعات الجديدة، التي تنشرها المواقع الإلكترونية على شكل خرائط تفاعلية، وتود لو أن بإمكانك إنتاج خرائط تفاعلية مشابهة لعرض الموضوعات التي تنتجها؟ هل ظننت أن المبرمجين فقط هم من يمكنهم إنتاج مثل هذه الخرائط، أو غيرهم ممن لديهم معرفة بكتابة الأكواد؟

لقد واجهت أنا أيضًا المشكلة نفسها، لكن بعد فترة قصيرة من الوقت، وجدت أداة Mapme، التي تمكن المستخدمين من إنتاج خرائط تفاعلية جميلة دون حاجة إلى تكويد، إذ إنها تتيح إضافة الموقع الجغرافي والصور والفيديوهات والملفات الصوتية والبانوراما إلى المنتج النهائي الذي تود عرضه على الجمهور.

تتيح هذه الأداة فيديو تعليمي، يظهر أمامك فور تسجيل الدخول، يشرح كيفية إنتاج خريطة باستخدام هذه الأداة، بداية من اختيار الموقع الجغرافي، حتى حفظها ومشاركتها مع الآخرين.

إذا قمت بفتح صفحة تصميم جديدة، ستجد شريحتين على يسار الصفحة، الأولى بعنوان Map Overview، أي نظرة عامة على الخريطة، وهي مخصصة للشكل العام الذي ستظهر عليه الخريطة في صورتها النهائية، بما في ذلك عنوان الخريطة، والوصف التعريفي بالموضوع التي تتناوله الخريطة، والصورة الرئيسية للموضوع، بالإضافة إلى اسم من قام بتنفيذ هذا الموضوع وهذه الخريطة.

ويمكنك بسهولة تحديد جميع هذه الأمور، من خلال الضغط على المستطيلات الفارغة تحت كل عنوان فرعي، وتبدأ في كتابة العنوان والوصف الذي تريده، وكذلك تحميل الصورة التي تريد أن تكون الصورة الرئيسية لموضوعك، وستتم إضافة جميع هذه الأمور تلقائيًّا بمجرد إدخالها إلى المستطيلات الفارغة.

 

أما الشريحة الثانية، فهي مخصصة لاسم الموقع الجغرافي Location Name، وما ستكون بحاجة إلى ملئه في هذه الصفحة هو اسم الموقع الجغرافي، العنوان، والوصف التعريفي، والوسائط المتعددة التي تود إضافتها، سواء كانت ملف صوتي أو مقطع مصور أو حتى صورة ثابتة.

بالإضافة إلى ما سبق، تتيح Mapme اختيار شكل ولون الأيقونة التي توضع كعلامة لتحديد المنطقة الجغرافية على الخريطة، وكذلك إمكانية إضافة نص مكتوب أو رابط إلكتروني يظهر عند الحركة على جزء ما من الخريطة، كجزء من الخاصية التفاعلية التي تتيحها هذه الأداة في الخرائط التي يتم إنتاجها من خلالها.

 

كذلك، فإن هذه الأداة تتيح اختيار الشكل الذي تريده لخريطتك، من بين عدة نماذج، والطريقة التي تتحرك بها خريطتك التفاعلية

 

بالإضافة إلى ثلاثة خيارات للواجهة التي تريد من خلالها عرض خريطتك، سواء كانت هذه الوسيلة هاتفًا محمولًا أو شاشة حاسب آلي أو بالحجم الكامل.