العراقي: نقص المحتوى العربي المتعلق بصحافة البيانات دفعنا إلى إنشاء محتوانا الخاص

عندما يتعلق الأمر بصحافة البيانات في الشرق الأوسط هناك صحفي لامع في هذا المجال . عمرو العراقي هو صحفي بيانات ينشر مبدأ صحافة البيانات في الشرق الأوسط. في عام ٢٠١٢، أطلق موقع infotimes.org – وهو أول موقع عربي متخصص في صحافة البيانات في المنطقة. ومنذ ذلك الحين، تم ترشيحه ومنظمته لجائزة “جين داتا جورناليسم أواردز” . رشح عام ٢٠١٥ كشخص، وفي العام ٢٠١٦ رشح للحصول على أفضل موقع تصوير البيانات . كان هدف عمرو دائما تعريف الصحفيين العرب على مفهوم تصوير البيانات كأداة جديدة لرواية القصص، حيث كبر الموقع وزاد اهتمام الصحفيين العرب في مجال صحافة البيانات. دفع ذلك عمرو وفريق من تسعة أشخاص إلى إطلاق أول شبكة صحافة البيانات للصحفيين العرب. تحدثنا مع عمرو لمعرفة المزيد عن الشبكة وكيف تغير المشهد للصحفيين في الشرق الأوسط .

 

من أين جاءت فكرة إطلاق الشبكة؟

قد شهدت صحافة البيانات اهتماما متزايدا على مدى السنوات الخمس الماضية في جميع أنحاء العالم، ولكن في العالم العربي بدأ الإهتمام في في هذا المجال في العامين الماضيين.
جاءت فكرة إنشاء الشبكة خلال مؤتمر عقد في العام الماضي بالقاهرة. وقد جمع المؤتمر أكثر من ٣٥٠ صحفيا عربيا مهتمين بالبيانات. وقد ناقشنا فرص وتحديات الصحافة في العالم العربي، والحاجة إلى أن يكون لنا مركزا يمكننا من خلاله تبادل خبراتنا مع بعضنا البعض، ومن هنا ولدت فكرة الشبكة.

 

أخبرنا المزيد عن الشبكة والخدمات التي سيتم تقديمها؟

أطلقنا موقعنا قبل شهرين في ٣ لغات. وهدفنا هو دعم صحافة البيانات في المنطقة العربية ومساعدة الصحفيين العرب على تعزيز قدراتهم وتعلم أدوات جديدة يمكن استخدامها في رواية القصص التي تعتمد على البيانات بطريقة مهنية. بالإضافة إلى فرص التشبيك، يوفر الموقع للصحفيين العرب الأخبار المحلية والدولية المتعلقة بالبيانات، وفرص التدريب، والوظائف الشاغرة، والمواد المتخصصة من قبل الخبراء العرب والدوليين.

 

لماذا التركيز على إنشاء المحتوى العربي في هذا المجال؟ لماذا لا تعتمد على المحتوى الإنجليزي الحالي؟

إن عدم وجود محتوى تعليمي عربي يركز على صحافة البيانات هو السبب الرئيسي الذي دفعنا إلى إنشاء المحتوى الخاص بنا بدلا من الاعتماد حصرا على المواد المترجمة. هناك حاجة إلى مزيج من كلا النوعين من المحتوى ولكن كليات الإعلام والصحافة في العالم العربي بدأت تدرك أهمية تدريس صحافة البيانات في فصولها. على سبيل المثال، استخدمت جامعتين عربيتين الكتب التي ألفتها “أساسيات صحافة البيانات” و “دليل صحافة البيانات لتغطية قضايا حقوق الإنسان” كجزء من منهجهم الدراسي.

 

هل الشبكة حصرية للصحفيي البيانات وكيف يمكن للصحفيين المساهمة في الشبكة؟

عضوية الشبكة مفتوحة ومجانية لجميع الصحفيين العرب والمنظمات الصحفية و المهتمين في صحافة البيانات. ويمكن للأعضاء المشاركة في الدورات التدريبية المتخصصة والمؤتمرات والحلقات الدراسية داخل وخارج المنطقة العربية.كما ويمكن للصحفيين المساهمة بأي مقالات أو قصص أو مقاطع فيديو متعلقة بالصحافة.

 

كيف كانت ردود الفعل حتى الآن؟

اليوم تضم الشبكة خمسة منظمات إعلامية واستشارية ومؤسسات عربية متخصصة في صحافة البيانات، إضافة إلى ٣٠ صحفيا من عدة دول عربية. منذ إطلاق الموقع، نتلقى حوالي ١٠٠٠ زيارة يوميا. كما تعاوننا بنجاح مع منظمتين؛ مجلة عين إنفوجرافيك، وهي مجلة سورية متخصصة في صحافة البيانات و “داتا 22″، وهو موقع إخباري عربي متخصص في الرسوم البيانية والدراسات والإحصاءات وصحافة البيانات.

 

ما هي الخطط المستقبلية للشبكة؟

نحن نخطط حاليا لمؤتمر صحافة بيانات في نوفمبر- تشرين الثاني. ونأمل أيضا أن نتعاون مع أكبر عدد ممكن من المنظمات والصحفيين ووسائل الإعلام من أجل مواكبة تدريب الصحفيين لهذا المجال بالإضافة إلى إنشاء المحتوى في أجزاء أخرى من العالم.

هل ترغب في معرفة المزيد عن صحافة البيانات؟ إنضم إلى الدورة التي يقدمها عمرو ” اعرض بياناتك مرئيّاً بواسطة أفضل المخططات والرسوم البيانيّة”

 

نشرت هذه المقابلة لأول مرة على موقع Advocacy Assembly وتمت ترجمتها للعربية ضمن مشروع مشترك بين شبكة صحفيي البيانات العرب، و الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية.