سايمون روجرز: تمنحنا البيانات مفاجآت جديدة يوميًّا (حوار)

1 min read

“سايمون روجرز” هو أحد عمالقة صحافة البيانات في العالم ومؤسس Guardian’s Datablog، ويعمل حاليًّا في إدارة كميات عملاقة من البيانات المتواجدة على موقع تويتر، وقد أجرى Inter Acktives حوارًا صحفيًّا مع صحفي الجارديان السابق بشأن شعبية صحافة البيانات وإلى أين تتجه ونصائح لشباب صحفيي البيانات وأفضل الأدوات الحالية في المجال.

توجد كمية هائلة من البيانات على تويتر، ماذا تفعل بها جميعًا؟

إنها بالفعل كمية كبيرة من البيانات، ما يقرب من ٥٠٠ مليون تدوينة يوميًّا، وما نحاول أن نفعله هو أن نصنع قصصًا صحفية باستخدام هذه البيانات.

يدون الأشخاص عن أشياء تُظهر الكيفية التي يفكرون ويتصرفون بها، ويمكن للبيانات أن تقدم نماذج رائعة عن الكيفية التي نتفاعل بها كبشر مع الأحداث.

عندما يقع حدث في مكان ما أو يحرز أحد اللاعبين هدفًا أو يتم إطلاق أغنية جديدة، يمكننا تمييز التوجهات تجاه أي من هذه الأمور عبر تويتر، وهذا التمييز هو التحدي.

كيف تجد العمل محررًا للبيانات عبر تويتر؟

الأمر أشبه بخليط، وكل يوم يأتي بمفاجآت وتحديات جديدة. من ناحية، أستخدم أدوات سهلة مثل Datawrapper أو CartoDB عند تصميم خرائط ومخططات لعرض قصص أو أحداث مرتبطة بأخبار عاجلة، ومن الناحية الأخرى يتسنى لي العمل على أشياء تحتاج إلى تعمق أكثر مثل العمل على دليل إرشادي تفاعلي متعلق بخطاب ما يحتاج إلى أن يتم تمثيله من خلال خريطة شجيرية، والآن نفكر مقدمًا في أشياء مثل كأس العالم وانتخابات منتصف المدة في الولايات المتحدة الأمريكية.

هل ما زلت تعتبر نفسك صحفيًّا؟

أردت أن أصبح صحفيًّا منذ أن كان عمري ٨ سنوات، وطوال هذه المدة تغيرت فكرة ما يقع وما لا يقع تحت نطاق كوني صحفيًّا تمامًا، عندما بدأت Datablog في صحيفة الجارديان سأل أشخاص إن كانت صحافة البيانات صحافة على الإطلاق وكانت إجابتي: من يهتم؟ إحساسي هو أنك فقط تتقدم في عملك وتدع شخصًا آخر يقلق بشأن التعريفات، ووظيفتي هي أن أعرض القصص وأجعل قابلية وصول الأشخاص إلى المعلومات أفضل، وأتبنى منهج Adrian Holovaty:

١- من يهتم؟

٢- أتمنى أن يضيع المنافسون أوقاتهم في الجدل حول هذا الأمر لأطول فترة ممكنة.

كيف ترى Datablog بعد أن تركتها؟

Datablog طفلتي وستحتفظ بمكانة خاصة دائمًا، لكن يجب أن أدع المسألة وألا أتدخل، وهذا ما سأفعله.

ما الذي دفعك لإنشاء Datablog؟

كنا قد جمعنا كمية كبيرة من البيانات لمساعدة قسم التصميم، ولاحظنا وجود مجموعة متزايدة من الأشخاص المتحمسين لوجود مصادر مفتوحة للبيانات تقدم لهم معلومات أولية، ومن هنا بدأ الأمر: طريقة نكشف بها عن البيانات ونجعل الوصول إليها متاحًا.

هل وجدت اختلافًا في التوجه أو في الأفكار المتعلقة بصحافة البيانات بين الولايات المتحدة وبريطانيا؟

يمكنني القول إن الاختلاف ينعكس في التقارير التي يتم تصنيعها، إنه تعميم كبير جدًّا لكن يمكنني القول إن صحافة البيانات في الولايات المتحدة معنية أكثر بالتحقيقات الطويلة، في حين تهتم التقارير في بريطانيا بموضوعات قصيرة تجيب على أسئلة.

هل صحافة البيانات شيء عابر أم أننا في وسط تحول نموذجي حقيقي؟

صحافة البيانات أصبحت سائدة، ومثلما هو الحال في أي شكل آخر من الأشكال الصحفية فإن صحافة البيانات تعمل على تطوير مسارات ومداخل مختلفة، ويعود ذلك جزئيًّا إلى وجود قصص كثيرة في البيانات، وحتى يستطيع الصحفيون استخراج هذه القصص فإنهم يكونون بحاجة إلى مهارات ومداخل لم يستخدموها من قبل.

هل لفتت نظرك موضوعات صحفية معتمدة على البيانات؟ وما الذي تبحث عنه في مقال أو موقع جيد؟

أحب ما يقوم به فريق صحافة بيانات WNYC، وكذلك أجد التزام La Nacion تجاه انتشار صحافة البيانات وإتاحتها في أمريكا الجنوبية أمرًا رائعًا وقويًّا.

أحب الخرائط ولكن أجد أنها انتشرت كثيرًا هذه الأيام، هل تجد أن هناك تشبعًا زائد عن الحد في صحافة البيانات؟

توجد خرائط كثيرة، لكنها تظل أداة بصرية واحدة، وربما يعود ذلك إلى عدم طرحنا أسئلة كافية بشأن النوع الأقوى والأهم لاستكمال قصة أو تقرير، ودائمًا ما تكون الخريطة أسهل أداة، ويعكس هذا نقص الأدوات التي تناسب استخداماتنا، وجزء من وظيفتي هو التفكير في طرق جديدة للقيام بالأمر في المستقبل.

هل تعتقد أن صحافة البيانات تخاطر بالصورة الكبيرة على حساب تفاصيل صغيرة؟

صحافة البيانات التي تؤدي وظيفتها بشكل أفضل هي التي تكمل الصورة الكبيرة من خلال قصص تبعث الحياة في هذه الأرقام، ولقد كنت محظوظًا بشكل كافي للعمل مع صحفيين رائعين يعرضون قصصًا إنسانية جدًّا تحظى فيها الأرقام بقوة كبيرة جدًّا.

هل تفضل أدوات معينة في تنظيف البيانات أو تصميمها؟

أدواتي البصرية المفضلة في الوقت الحالي هي: CartoDB وDatawrapper وIllustrator، ومؤخرًا أحببت Raw (اكتشفته لتوي).

هل تتبنى مبادئ أساسية فيما يتعلق بالكيفية التي تعبر بها عن البيانات؟
عادة أبدأ ببعض الأفكار المتعلقة بما أحاول أن أطرح أسئلة بشأنه، وإلا فإن البيانات تكون كبيرة جدًّا، أحب اللحظة التي أقوم فيها بالتنقيب داخل البيانات وأتمكن من استخلاص شيء له معنى.

هل لديك أي نصائح تقدمها لصحفيي البيانات؟

زمن الحصول على وظيفة صحفي بيانات في غرفة أخبار لمجرد أنك تعرف برنامج إكسل من المرجح أنه قد ولى أو في طريقه للانتهاء. بشكل متزايد، فإن صحفيي البيانات الذين يحققون نجاحًا تكون لديهم القدرة على عرض قصة. الشق الآخر من النصيحة هو البحث عن شيء تكون هناك حاجة إلى القيام به في غرفة الأخبار، شيء لا يريد أي شخص آخر القيام به، وكن أفضل شخص في العالم يستطيع القيام بهذا الأمر.