“صحفيون لأجل حقوق الإنسان” تبحث عن مصمم جرافيك ومنسق تواصل اجتماعي

أعلنت منظمة “صحفيون لأجل حقوق الإنسان” الكندية عن حاجتها إلى مصمم جرافيك ومنسق وسائل التواصل الاجتماعي، للعمل ضمن مشروع “تعزيز الحوار العام حول قضايا حقوق الإنسان من خلال الإعلام في الأردن” في عمان.

يُشترط في من يرغب التقدم إلى العمل أن يكون حاصلًا على شهادة جامعية متخصصة في تصميم الجرافيك أو ما يعادلها من الخبرة في هذا المجال، وأن تكون لديه مهارات متقدمة في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وخبرة في استخدام برامج التصميم: Photoshop ،Illustrator ،InDesign ،Acrobat، وأن يكون على دراية بصناعة وإنتاج الفيديو الرقمي، بالإضافة إلى إلمام باللغتين العربية والإنجليزية، وأن تكون لديه روح المبادرة والعمل الجماعي والشغف بحقوق الإنسان.

سيتعين على من يُقبل في هذه الوظيفة أن يعمل مع فريق المنظمة في المشاريع القائمة في الأردن والمنطقة لصناعة محتوى تفاعلي على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ومن ثم فإنه سيدير حسابات ومنصات مثل فيسبوك وتوتير وإنستجرام وأي منصات أخرى ذات صلة، وتطوير حملات التواصل الاجتماعي ومتابعتها وتنظيمها، وبث ونشر نشاطات المنظمة على فيسبوك وتويتر من خلال تصوير الفيديو المباشر ونشر الاقتباسات وتحديثها، واستخدام أدوات فيسبوك وتويتر وإنستجرام في إنشاء إعلانات (ads targeted)، ومراقبة وتحليل وسائل التواصل الاجتماعي أسبوعيًّا وشهريًّا من خلال أدوات التحليل المتاحة على هذه المنصات، بالإضافة إلى صناعة وإنشاء وتصميم الصور والرسوم البيانية والإنفوجرافيك ورسوم الجرافيك والفيديو، وتصميم المطبوعات الورقية واللافتات عند الحاجة إلى ذلك.

يستمر المشروع ٦ أشهر قابلة للتمديد حسب الأداء، وعلى من يرغب التقدم إلى الوظيفة إرسال السيرة الذاتية ونماذج أعمال ورسالة يشرح من خلالها قدراته الفردية التي تؤهله إلى شغل الوظيفة بأداء ممتاز، إلى دمحم شما، مدير البرامج، عبر هذا البريد الإلكتروني: ca.jhr@shamma في موعد غايته ٣٠ يونيو ٢٠١٧، ويُشار إلى أن المقابلات ستُعقد في عمان بالأردن.

منظمة صحفيون لأجل حقوق الإنسان هي منظمة رائدة في مجال التطوير الإعلامي ومقرها كندا، وتعمل المنظمة في أكثر من 72 بلدًا حول العالم، وتتركز مهمة المنظمة في تمكين الصحفيين من تغطية قضايا حقوق الإنسان بشكل أخلاقي وفعال لمصلحة المجتمعات.