10 نصائح لإنشاء فريق “صحافة بيانات”

1 min read

في عصر البيانات الضخمة، يمكن للصحافة الاستفادة بشكل كبير من استخدام تكنولوجيا المعلومات لإعادة اكتشاف طرق للبحث والتحليل والتغطية الإخبارية.

قبل خمس سنوات، كان يُنظر للصحفيين الذين تصفحوا قواعد البيانات أو طلبوا المساعدة من الهاكرز ومبرمجي الشبكات للحصول على زوايا الأخبار، على أنهم “مهووسين”  في غرفة الأخبار.

الوضع الحالي مختلف: العالم الآن على دراية بالقصص الملموسة للفساد وحتى مشاريع التحقيق العالمية مثل أوراق بنما، كل ذلك بفضل وسائل الإعلام التي تفهم بشكل متزايد فوائد التحالفات بين المراسلين والتكنولوجيا. ويمكن قراءة منح جائزة بوليتزر لعام 2017 للتحقيق الذي كشف الجانب المظلم للصناعة البحرية على أنه أعظم اعتراف بدقة وأثر هذه الطريقة الجديدة للعمل.

في أمريكا اللاتينية وأمريكا الوسطى، هناك فجوة كبيرة بين التكنولوجيا والصحافة، ولكن من الملهم أن ثمانية مواقع صحافية وستة مواقع محلية رقمية شكلوا فرق صحافة بيانات مستوحاة من تجارب نيويورك تايمز، و الجارديان و بروببليكا ولوس إنجلوس تايمز .

أنا (فابيولا توريس لوبيز) شريك مؤسس لأحد هذه المواقعOjo Público ، وهو موقع إعلامي رقمي يتألف من ستة صحفيين واثنين من مطوري البرامج المتخصصين في إعداد تقارير البيانات. استلمت قصتنا (ذاكرة مسروقة)، جائزة أمريكا اللاتينية الثالثة للصحافة الاستقصائية في عام 2016. لقد كان تحقيقًا إقليميًا كبيرًا استخدم بيانات كبيرة لتقديم دليل على حجم الاتجار بالسلع الثقافية في أمريكا اللاتينية، ووضعها كجريمة مُنظمة.

تتميز وحدات صحافة البيانات التي تم إبرازها بخصائص مميزة، في حجم الفريق، والملف الشخصي، وديناميكيات العمل. ولكن في وقت قصير من الزمن، كان معظمها قام باكتشافات مروعة، وحظي باعتراف جوائز صحافة البيانات المرموقة، والتي نظمتها شبكة المحررين العالمية (GEN) ، والتي تحدد أكثر القصص المدعومة بالبيانات ابتكارا

توجد هذه الفرق في “الأرجنتين، بيرو، كوستاريكا، كولومبيا، البرازيل، المكسيك وشيلي”. لقد تشرفت بمقابلة العديد من الأعضاء والتعرف على تجاربهم، والتي تسمح لي بوصف بعض السمات الأساسية التي قد تكون مفيدة للصحفيين والتقنيين الآخرين الذين يتطلعون إلى السير على خطاهم.

1.الحجم نسبي

 

يقول ريكاردو بروم، مدير استخبارات البيانات في صحيفة La Nación الأرجنتينية، إن أحد مفاتيح نجاح فريق صحافة البيانات هو تنوع أعضائه. وترك بروم الذي درس الهندسة الكهربائية، وظيفته كمدير للخدمات التكنولوجية في أوائل عام 2011 ليصبح العقل المدبر وراء التشفير في قسم صحافة البيانات في صحيفة La Nación للبيانات، والذي أصبح علامة مرجعية لهذا المجال في أمريكا اللاتينية.

تكون الفريق من منسق صحفي يتمتع بمهارات إدارة قواعد البيانات، ومراسل خبير في قانون الوصول إلى المعلومات، واثنين من المبرمجين، ومحلل بيانات ومصمم مسؤول عن التمثيل المرئي للبيانات. وهم متخصصون في المشاريع الخاصة متوسطة وطويلة الأجل، ولكنهم يتعاونون مع العديد من المراسلين من الأقسام المختلفة في غرفة الأخبار ممن يحتاجون إلى مساعدتهم.

تتطابق خصائص فريق بيانات لاناسيون مع وحدة صحافة البيانات في منفذ إعلامي كبير تم إعطاؤه دورًا مهمًا في تحقيقات الصحيفة. ومع ذلك، لا يعني هذا أن الفرق الكبيرة وحدها يمكنها إنتاج قصص مؤثرة بقواعد البيانات. وتُظهر تجربة مواقع الوسائط الرقمية الصغيرة مثل Ojo Público و Convoca في بيرو ، وكلاهما من الفائزين بجوائز صحافة البيانات، إنها قادرة على إنشاء عمل ممتاز. يعتمد هذا على مدى دمج الصحفيين لمطوّر – واحد لديه معرفة كافية بلغات البرمجة لإدارة قواعد البيانات – في غرف الأخبار الخاصة بهم.

  1. المطورون

في مجال تطوير الشبكات، هناك مهنيين وأشخاص تعلموا ذاتيا لديهم معرفة متنوعة في مجال برمجة الكمبيوتر. لكن فريق صحافة البيانات يحتاج إلى مطورين لديهم نوعين من الملفات الشخصية: الواجهة الخلفية، الشخص الذي يعمل على السيرفر (الخادم) ويدير قاعدة البيانات، والواجهة الأمامية، وهو المسؤول عن الجزء المرئي من المنصة. إذا كان من الممكن الاعتماد على واحد منهم فقط، فيجب أن يبدأ في العثور على الواجهة الخلفية ودمجها.

هذه هي الخصائص الوظيفية للاثنين:

المسؤول عن الواجهة الخلفية هو المسؤول عن برمجة المكونات المختلفة للموقع وإدارة قاعدة البيانات. وهم يعرفون لغات البرمجة مثل Java و PHP و Ruby و Python، بالإضافة إلى برامج إدارة قواعد البيانات مثل MySQL و Postgres و SQL Server و MongoDB.

يجب أن يكون لدى المطور أيضًا معرفة بالأمان الرقمي لمنع الهجمات على السيرفر.

في حين ينشئ مطور الواجهة الأمامية رمز لجميع المكونات المرئية للموقع. ويجب أن يعرف أيضًا ثلاث لغات برمجة: HTML، وهي اختصار Hyper Text Markup Language، والتي تسمح ببناء جميع المنصات على شبكة الإنترنت، وCSS ، وهي اختصار Cascading Style Sheet والتي تنظم العرض والمظهر (الألوان، أنواع وأحجام الخطوط)، و JavaScript، والخاصة  بالتفاعلية (الرسوم المتحركة، الأزرار، النوافذ على الصفحة).

3.عقلية الصحافة الجديدة

ولا يعد التحدي الأساسي الذي يواجهه الصحفيون في فريق صحافة البيانات هو تعلم كيفية استخدام الأدوات الرقمية الأكثر تطوراً، ولكن التفكير بشكل مختلف حول القضايا التي ينبغي التقصي عنها لبناء طرق جديدة للبحث عن المعلومات، ولإنشاء الفرضيات وأساليب العمل.

في الصحافة التقليدية، يركز الصحفي على تحديد قضية ذات صلة . في حين تبحث صحافة البيانات عن الأنماط والاتجاهات والظواهر القابلة للتحديد. لم تعد وظيفتك نشاطًا انفراديًا، بل إنها تتضمن فريقًا – بمساعدة التكنولوجيا – يوفر الصيغ الصحيحة والمصادر ذات الصلة لاستخدامها بعد ذلك للبحث في قواعد البيانات بسرعة والعثور على مفاتيح أو أدلة لا يمكن تخيلها في السابق.

4.روح التعاون ومكان عمل موحد

يجب أن يكون لدى جميع أعضاء الفريق معرفة متعمقة بمهارات البحث للمساهمة في الفريق. ولكل عضو في الفريق دور واضح، ولكنهم يعرفون أيضًا أن هذا لا يعني أنهم سيكونوا محدودوين في مهامهم، ولكن من الممكن التعاون في طرح الأفكار والحلول طوال عملية إعداد التقارير. وقد تتضمن هذه الطرق أفضل الطرق لجمع أو استخراج المعلومات، وطرق الاختبار والتحقق، والبدائل لتقديم المعلومات إلى القراء والمستخدمين بأوضح شكل ممكن.

تتطلب هذه الفلسفة من المجموعة التفاعل في نفس المكان حيث سيكون من الأسهل على الصحفيين تعلم التواصل بلغة المبرمجين للتعامل مع البيانات الضخمة. وفي المقابل ، سيفكر المبرمجون مثل الصحفيين عندما ينشئون رموزًا لعبور أو تحليل جبل من المعلومات بحثًا عن الفهم.

شركات الإعلام الكبيرة مثل الجادريان ونيويورك تايمز لديها فرق بيانات داخل غرف الأخبار للعمل بشكل وثيق مع المحررين والمراسلين من مناطق أخرى. في وسائل الإعلام الرقمية الصغيرة المتخصصة في التحقيقات التي تتعامل مع البيانات الكبيرة، مثل Público  Ojo، تم تصميم غرف الأخبار كفرق البيانات.

.5 أدوات العمل الأساسية

بغض النظر عن نوع المعلومات التي سيصل إليها أعضاء الفريق، سيكون من الضروري معرفة كيفية استخدام جداول البيانات. ويتضمن صندوق الأدوات الأساسي أيضًا برنامجًا لتنظيف وتوحيد البيانات مثل Open  Refine  وأدوات لعمل تمثيلات بصرية بسيطة مثل Infogr.am و Tableau وأخرى لعمل تمثيلات بصرية معقدة مثل D3.js ، وهي مكتبة جافا سكريبت توفر مجموعة متنوعة من الرسومات التفاعلية.

وبالنسبة للمشروعات التي تشمل إدارة قواعد البيانات الكبيرة، مثل Offshore Leaks  (تسريبات البحرية) أو أوراق بنما، ستحتاج إلى المزيد من البرامج المتقدمة مثل Neo4j (https://neo4j.com/product/) ، والذي يوفر تعريف بين كميات كبيرة من البيانات وعرضهم في رسومات من العقد والحواف، مما يجعل قراءة العلاقات بين نقاط البيانات المختلفة أكثر بديهية. في هذه الحالة، سيكون من الضروري الحصول على مدخلات من مطوري الشبكات.

  1. المكون المرئي

في كثير من الأحيان، يجب تقديم النتائج أو الأخبار المنتجة من قاعدة بيانات واحدة أو أكثر من قاعدة بيانات متقاطعة، بلغة أخرى بخلاف لغة النص؛ لجعلها أكثر قابلية للفهم. عبر تمثيلات بصرية ثابتة أو تفاعلية. ليس هدفها الرئيسي إضفاء قيمة جمالية، ولكن من أجل الوضوح والفهم.

كما هو موضح أعلاه، يجب أن يضم فريق صحفيي البيانات صحفيين لديهم معرفة بأدوات بسيطة لإنشاء التمثيلات البصرية. ويجب أن يكون المطور أو عدة المطورين قادرين على إنشاء كود أو إعادة استخدام أي مواد بصرية من أجل التوصل إلى طرق مبتكرة لإخبار قصصهم. ويجب أن تضم مكتبة المجموعة كتابين أساسين هما: الحقائق مقدس، بقلم سايمون روجرز، والفنون الوظيفية، لألبرتو كايرو.

7.التدريب المستمر

إن البقاء على اطلاع دائم على الأدوات الرقمية الجديدة المتاحة والطرق الأكثر ابتكارا التي يستخدمها الناس في استخدام التكنولوجيا لتعزيز البحوث الصحفية والتدريب والاستكشاف المستمر هو جزء من الروتين اليومي للفريق. كما أن متابعة مدونات البيانات، مثل تلك الموجودة في الجارديان ولاناسيون وبروبوبليكا ضروري للمشاركة في الهاكاثون والدورات عبر الإنترنت وورش العمل المحلية والدولية.

8.التكامل مع المجتمع المحلي

هناك العديد من المنظمات في العالم أنشأها الصحفيون والمبرمجون الذين يدعمون الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا في الصحافة. يساعدك أن تكون جزءًا من هذه المنظمات على شجيع تبادل المعرفة والخبرات، ومقابلة المهنيين الجدد وتقدير المواهب وأحدث الاتجاهات العالمية في مجال صحافة البيانات. وأبرز ثلاث منظمات هي:

  • هاكز/هاكرز ، تتواجد في أكثر من 90 دولة.
  • شبكة المحررين العالمية (GEN)، التي تضم 1300 عضو، ونظمت جوائز صحافة البياناتز
  • المراسلون والمحققون الاستقصائيون، الذين دعموا مؤتمر NICAR (المعهد الوطني للتعليم بمساعدة الكمبيوتر) منذ عام 1994. وهو قمة سنوية في الولايات المتحدة للخبراء في إعداد التقارير بمساعدة الحاسوب.

 

9.منهج شفاف

إحدى الصفات التي يثمنها القراء أكثر من غيرها، والتي تتميز بها فرق الأخبار في صحافة البيانات،هي الشفافية. تشرح غالبية مجموعات صحفيين البيانات، بعد نشر النتائج، كيف تم تنفيذ البحث، وما هي النماذج أو المعايير الإحصائية التي تم تطبيقها وما هي القيود الموجودة في القصة. بالإضافة إلى ذل، تقوم بعض المجموعات بإطلاق قواعد البيانات التي استخدموها في منصاتها على GitHub ليتم استخدامها من قبل صحفيين آخرين أو أشخاص مهتمين باستكشاف الموضوع.

يجب أن نتذكر أيضًا أن إحدى المزايا العظيمة للعمل مع المبرمجين هي أتمتة العديد من العمليات، مثل استخراج البيانات العامة من مواقع الويب التابعة للدولة، ثم بناء قواعد بيانات كانت موجودة مسبقًا في المئات أو الآلاف من المستندات بتنسيق PDF أو JPG بعد الانتهاء من استخدام الفريق، فإن الفلسفة هي إطلاق جميع المعلومات التي تهم الجمهور.

  1. التركيز الأصلي

إن الطريقة التي تعمل بها فرق صحافة البيانات توفر تصميم للتحقيقات حول مواضيع متنوعة بتركيز أصلي ومبتكر، بداية من كيفية إظهار شيء ما حقيقيًا، إلى السرد الخاص بعرض النتائج.

على سبيل المثال، كيف نفسر تأثير سياسات الشركات الخاصة على صحة المواطنين؟ في هذه المنصة، يمكنك معرفة ما إذا كان طبيبك أو عيادتك المفضلة لديها شكوى سوء تصرف، ومن يقف وراءها.

كيف نفسر تأثير الاتجار بالبنود التراثية في المنطقة؟ (ذاكرة مسروقة) والذي تعقب 2 مليون نقطة بيانات وجمع الأبحاث. وأنشىء قاعدة بيانات للأشياء المسروقة في جميع أنحاء العالم والوثائق الرسمية المتاحة. لقد وصلنا إلى نقطة قد نكون قادرين فيها على توحيد المنهجيات الصارمة (الصحافة والتشفير) لتوسيع حدود الصحافة.

.. المقال جزء من كتاب “الصحافة المبتكرة في أمريكا اللاتينية”، الذي نشره مركز نايت للصحافة في الأمريكتين، بمساعدة برنامج مؤسسات المجتمع المفتوح في الصحافة المستقلة.