5 طرق لعرض النسب المئوية بصريًّا

1 min read

من أشهر المخططات البيانية وأقدمها هي المخطط الدائري أو ما يطلقون عليه باللغة الإنجليزية Pie Chart، وتكمن أهمية هذا المخطط وانتشاره في بساطته، إذ إنه يُظهر بسهولة الحجم الذي يشكله جزء معين بالنسبة إلى المجموع.

وعلى بساطة هذا المخطط وكفاءته في توصيل المطلوب بسرعة كبيرة، إلَّا أنه يكون جيدًا في عرض علاقة الجزء بالكل لفئة واحدة من البيانات فقط، بينما إذا كانت لديك أكثر من فئة بيانات تندرج إحداها عن الأخرى وتريد عرض علاقات الجزء بالكل، فستكون بحاجة إلى أشكال مخططات أخرى.

وبتعدد الأغراض ومقتضيات عرض البيانات بتعدد فئات ومجموعات البيانات، تتعدد وتتنوع المخططات البيانية المستخدمة لعرضها، وفي هذا التقرير نعرض مجموعة من المخططات الأكثر شيوعًا واستخدامًا لعرض علاقات الجزء بالكل.

 

المخطط الدائري

وهو ما تعرضنا لذكره في بداية التقرير؛ المخطط التقليدي والأولي الأكثر شيوعًا لعرض علاقة الجزء بالكل. بينما يكون هذا المخطط جيدًا جدًّا في عرض علاقة الشرائح الداخلية بالدائرة ككل، فإنه تكون هناك صعوبة لمقارنة هذه الشرائح الداخليه بعضها ببعض، كذلك يجب الانتباه إلى ضرورة أن يكون مجموع النسب المكونة لشرائح المخطط 100%.

 

 

مخطط الدائرة المجوفة

يعتمد هذا المخطط في عرضه للبيانات على نفس الفكرة التي يعتمد عليها المخطط الدائري الاعتيادي، على اختلاف شكل المخطط اختلافًا طفيفًا، إذا إنه بدلًا من أن يكون المخطط على شكل دائرة فقط، تصبح هذا الدائرة مجوفة من الوسط، إما للإشارة إلى أن الشرائح المقسمة إليها الدائرة الخارجية تندرج جميعًا عن دائرة رئيسية؛ هي التجويف الداخلي، أو لخلق مساحة من أجل إدماج المزيد من المعلومات عن البيانات، مثلًا.

 

العمود المكدس

وهو عبارة عن عمود بسيط، مقسم إلى أعمدة صغيرة داخلية، يعبر حجم كل عمود منه عن النسبة التي يشكلها من العمود ككل، وهو أيضًا مثل المخطط الدائري يكون جيدًا لعرض علاقة الجزء بالكل، والعكس إذا أردنا مقارنة الجزء بالجزء، وكذلك فإن هذا الشكل يكون أكثر كفاءة وفعالية كلما قلت الأجزاء التي انقسم إليها العمود، حتى تسهل قراءته، إذ إنه كلما قل ارتفاع الأعمدة الداخلية، صعبت قراءة ما تمثله.

مخطط الشبكة “الوافل”

ويؤدي هذا المخطط مهمته بكفاءة عند استخدامه لعرض نسب مئوية، مجموعها 100%، ويعتمد هذا النوع من المخططات على التدرج اللوني في إظهار التباين بين المربعات الممثلة لكل فئة بيانات، على سبيل المثال: إذا استخدمنا هذا المخطط لإظهار حجم الفتيات مقارنة بعدد الفتيان في إحدى المدارس الثانوية، سيكون مجموع المربعات هو عدد الطلاب جميعًا، فيما ستكون المربعات الممثلة لنسبة الفتيات بلون مغاير للون تلك المربعات الممثلة لنسبة الفتيان.

 

المخطط الشجري

لا يشترط العرض باستخدام هذا النوع من المخططات معرفة النسبة المئوية التي تمثلها كل فئة بيانات بالنسبة إلى الكل، لأن من بين الأغراض المستخدم من أجلها هذا المخطط هو عرض التدرج وليس فقط المقارنة، على سبيل المثال: إذا أردنا استخدام هذا المخطط لعرض القرارات التي اتخذها رئيس دولة ما منذ أن أصبح في سدة الحكم، فيبدأ المخطط بالرئيس، ومن ثم يبدأ التفرع إلى أنواع القرارات سياسية كانت أو اقتصادية أو غيرها، وبدورها تتفرع أنواع القرارات تلك إلى أشكال القرارات نفسها إن كانت تعيين أو فصل أو نقل أو غيرها. مما سبق، يُلاحظ أنه على الرغم من أن هذا المخطط يعرض علاقة الجزء (قرار الفصل على سبيل المثال) بالكل (الرئيس)، فإنه لا يوجد عامل مقارنة، وإنما عرض للتدرج في عملية اتخاذ القرارات. لا ينفي هذا إمكانية استخدام هذا المخطط لعقد مقارنة.